منازل العطلات – هل لها أن تكون نموذج أعمال مستدام في قطر؟

 

 

 

 

 

 

ألكسندر هارتمان
شريك إداري
ذا لوفت بيورو العقارية

 

شهدت السنوات القليلة الماضية ارتفاعاً كبيراً في مستويات الطلب على منازل العطلات. وتعمق هذا الاتجاه خلال جائحة كوفيد-19 لما ترتب عليها من إغلاقات وقيود على الحركة والسفر، فسعى الكثير من عملائي نتيجة ذلك للحصول على منازل عطلات داخل قطر. وبالرغم من سيطرة جزيرة اللؤلؤة لفترة طويلة على سوق منازل العطلات، أصبح المستثمرون يبحثون عن مثل هذه المنازل في غيرها من المناطق خصوصاً في المناطق الناشئة في لوسيل.

لا ينحصر الطلب على هذا النوع من المنازل بهدف الاستخدام الشخصي فحسب، فهناك إقبال من أعداد متنامية من المستثمرين العقاريين التقليديين الذين عانوا من انخفاضٍ في تدفق النقد خلال عامي 2020 و2021 نظراً لفائض العرض في السوق السكني في تلك الفترة، فأصبح مثل هؤلاء المستثمرين يُقبلون على شراء منازل العطلات للاستفادة من ارتفاع الطلب المتوقع في هذا القطاع. 

بالرغم من المخزون العقاري الرسمي لبطولة كأس العالم الذي نظمته اللجنة العليا للمشاريع والإرث، تبقى الحاجة ماسة لهذا المصدر الإضافي من أماكن الإقامة لدعم الحدث الضخم المرتقب في البلاد. فقطر تتأهب لاستقبال أكثر من 1,2 مليون زائر دولي خلال شهر البطولة وفق المعلومات المتاحة للعامة. ومن المتوقع أن يفضل الكثير من هؤلاء الزوار استئجار منزل عطلات بدلاً من الإقامة في فندق لأسباب كثيرة.

من البديهي أن الحكومة المحلية فرضت تطبيق تنظيمات جديدة فيما يتعلق بسوق منازل العطلات حمايةً للمستهلك ومحاولةً لتوفير مجموعة موحّدة إلى حد ما من منازل العطلات. باختصار، يضم تعميم الهيئة العامة للسياحة قطر رقم 1 لعام 2021، بتاريخ 29 أغسطس، 2021 ما يلي:

  • يمكن للفيلات المستقلة في أي منطقة أن تكون مؤهلة للاستخدام كمنازل عطلات.
  • يمكن للشقق الواقعة في “المناطق السياحية” (تبعاً لتعريف قرار وزير الاقتصاد رقم (106) لعام 2017) أن تكون مؤهلة للاستخدام كمنازل عطلات. 
  • يتوجب على الشخص الطبيعي أو الاعتباري الراغب بالانخراط في نشاطات تأجير منازل العطلات الحصول أولاً على رخصة من الهيئة العامة للسياحة قطر.
  • يمكن الحصول على الرخصة من قبل أصحاب ومشغلي العقارات ومن الأشخاص الذين يتمتعون بوضعٍ قانوني يَسمح لهم باستخدام الوحدة.
  • تقدَم الطلبات عبر الإنترنت.
  • تكون الرخصة سارية المفعول لمدة خمس سنوات حالما يتم الحصول عليها، ويمكن تجديدها لخمس سنوات أخرى بشرط استمرار الامتثال. 
  • على كل من يملك الرخصة الالتزام بمتطلبات الخدمة والجودة كما حددتها نشرة منازل العطلات، والتي تشمل على سبيل المثال، (1) توفير خدمات الاتصال بالإسعاف للزوار على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع، (2) صياغة سياسة لشكاوى الزائر والتقيد بها، (3) إعداد قائمة مفصلة بوسائل الراحة اعتماداً على فئة منازل العطلات المعنية، (4) تسليم المفاتيح للضيوف على الفور في التاريخ والوقت المتفق عليهما، (5) احترام كافة الشروط الواردة في عقد الإيجار لفئة منازل العطلات المعنية. 
  • يكون الحد الأقصى لفترة إيجار منازل العطلات 30 يوماً.

هناك بعض التفاصيل الأخرى التي يجب أخذها بالحسبان قبل المضي في قرار تشغيل منزل عطلات مثل حق الهيئة العامة للسياحة قطر بإرسال موظفيها لمعاينة العقار أو تعيين طرف ثالث للقيام بذلك. 

في الواقع، تتطلب الإدارة الصحيحة لمنازل العطلات الكثير من الوقت والجهد من صاحب العقار. لهذا، قمنا مؤخراً في ذا لوفت بيورو العقارية بتأسيس قسم مهني لمنازل العطلات تمتد خدماته أبعد من مجرد إدارة العقارات، فهي تشمل الاستشارات الاحترافية للتصميم الداخلي بأخذ حساسية التكلفة بالحسبان، إلى جانب الخدمات التسويقية المميزة من خلال قنوات مختلفة. وبالتالي، سيجد لدينا المستثمرون الذين اشتروا عقارات مخصصة بهدف تأجيرها كمنازل عطلات خلال البطولة، حلولاً لكافة حاجاتهم. 

ويبقى إذاً السؤال الهام: كيف ستتغير قطر بعد البطولة؟ بناءً على محادثاتي مع العديد من أصحاب العقارات والأعمال خلال الفترة الأخيرة، وجدت أن هناك الكثير من الآراء حول هذا الموضوع. من وجهة نظري الشخصية، أرى مستقبلاً لامعاً أمام قطر. لا يمكن نكران أننا سنشهد نزوحاً كبيراً للموظفين في أول عامين بعد البطولة. وبالطبع، سيرتفع مخزون العقارات المتاحة بشكل حاد وستنخفض أسعار الإيجار للعقود طويلة الأجل مجدداً. لكن علينا أن ننظر لبطولة كأس العالم الأولى في الشرق الأوسط “كنقطة انطلاق للتسويق” يُعقد عليها الأمل في جذب المستثمرين الأجانب والشركات الدولية وتنشيط السياحة.

لطالما كانت قطر وجهة مفضلة للمسافرين، ولا بد من انتهاز فرصة البطولة القادمة لعرض ما يمكن لقطر أن تقدمه للزوار من مشجعي كرة القدم، وأنا متأكد من أن الكثيرين منهم سيعودون لزيارة البلاد في المستقبل. وفيما يتعلق بتنمية البنية التحتية السياحية، فإن خطة الحكومة الأشمل تهدف لتعزيز مكانة قطر كوجهة رئيسية للأحداث الرياضية والاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض العالمية. هذا إلى جانب تسويق قطر كوجهة عطلات عائلية وعطلات المغامرة وعطلات الاستجمام واستراحات رحلات المرور. 

أعتقد أن الكثير من السياح القادمين إلى قطر سيفضل التوجه العالمي في اختيار منزل عطلات من خلال موقع إير بي إن بي أو بوكينغ دوت كوم بدلاً من الإقامة في غرفة فندق. وتشير الاتجاهات العالمية إلى أن مجمل الإيرادات من إيجارات العطلات هذا العام ستصل 75,85 مليار دولار أمريكي، كما يتوقع أن يصل معدل النمو 9,16 بالمائة في العام حتى عام 2026 (المصدر: statista.com). كما يتوقع المصدر نفسه أن يصل عدد المستخدمين لمنازل العطلات إلى 891 مليون مستخدم بحلول 2026، وأن تصل نسبة إيرادات المبيعات عبر الإنترنت إلى 74 بالمائة من إجمالي الإيرادات في نفس العام. نتيجة لذلك، سيقبل عدد كبير من سياح الأعمال أو الاستجمام القادمين إلى قطر على حجز منازل عطلات خلال إقامتهم في البلاد إذا وجدوا خيارات مناسبة لهم.

مع توسع وتطور سوق منازل العطلات الدولي بشكل مستمر متنامي، يشهد السوق دخول المزيد من المشغلين بما في ذلك مشغلي وشركات الفنادق الفاخرة التي تقدم خدماتها المتخصصة لأصحاب العقارات. على سبيل المثال، طرح مشغل الفنادق المعروف ماريوت إنترناشيونال خط أعمال “المنازل والفيلات” لتلبية احتياجات هذا القطاع. واليوم، يمكن للمسافرين العثور على تشكيلة كبيرة من منازل العطلات عند البحث عن موقع لقضاء إجازتهم، وينطبق ذلك على وجه الخصوص على المدن الدولية الكبرى. وقد يكون من المفيد النظر إلى حال سوق منازل العطلات في دبي لفهم توقعات المستهلكين.

ففي دبي، تتعدد خيارات أنواع منازل العطلات أمام المسافرين، فهي تغطي كافة المستويات من شقق الاستوديو العادية إلى القصور الغاية في الفخامة. ويزخر السوق بالعديد من العروض مثل خدمات الطهاة وكبراء الخدم الخاصين وأدوات الاستحمام الراقية وغيرها. وتتراوح الأسعار بين 150 دولار أمريكي إلى 20,000 دولار في الليلة الواحدة. تبعاً لنتائج السوق التي نشرتها وكالة العقارات الدولية نايت فرانك، فقد وصل في عام 2019 عدد إعلانات منازل العطلات المسجلة النشطة على موقع إير بي إن بي في دبي 10,766 إعلاناً من أصل 20,395 إعلان عقاري. شكلت الشقق ما نسبته 61 بالمائة من بين الإعلانات ال 10,766 النشطة في عام 2018، في حين بلغت نسبة الغرف الخاصة 31 بالمائة والغرف المشتركة 8 بالمائة. في تلك الفترة، شكل سوق منازل العطلات في دبي نسبة 2 بالمائة من إجمالي المنازل وهي أعلى نسبة من بين المدن العالمية المركزية. ولا تدل حال سوق دبي اليوم على أي انخفاض في هذه الأرقام خلال السنتين الماضيتين، على العكس، لا بد أنها تحسنت أكثر تبعاً لتدابير القيود خلال جائحة كوفيد-19 في كثير من مدن العالم الرئيسية وبسبب الحرب الراهنة في أوروبا الشرقية. حيث تحولت دبي بالنسبة للكثيرين إلى منزل آمن على طريق الأعمال التجارية. وبالفعل، تدل أبحاثنا الخاصة على أن الكثير من الأفراد الأثرياء ينقلون أعمالهم ويجلبون طواقم للعمل إلى فيلات في دبي، علاوة على تدفق رجال الأعمال الروس الذين يقضون عطلاتهم ويستثمرون فيها. 

نظراً لخطط قطر الطموحة الرامية لأن تتحول عاصمتها لمدينة عالمية في المستقبل القريب، يجب على أصحاب العقارات في قطر أن يدركوا أن هذا يعني استعدادهم لتوفير معايير دولية لعملاء دوليين. لهذا الغرض، يجب التفكير بالاستعانة بخدمات شركة إدارة احترافية لتشغيل العقار نيابة عنهم، إلى جانب تطوير منزل عطلاتهم بشكل مستمر، مما سيمكنهم من النجاح في هذا القطاع على المدى الطويل. بناءً على خبرتي الشخصية، يمكن لتحديث الحمامات واختيار الأثاث الجذاب (ليس بالضرورة أن يكون أثاث علامة تجارية مشهورة) أن يصنع الأعاجيب! 

نحن في ذا لوفت بيورو العقارية، مستعدون لدعم عملائنا على طول الطريق إذا قرروا تأجير عقارهم في هذا السوق الواعد مرتفع العوائد. نضع في خدمتكم فريقاً متكاملاً مكرّساً يضم مديراً عقارياً، ومصمماً داخلياً، ومحاسباً، ومدير تسويق لمساعدة أصحاب العقارات في رفع عوائد عقاراتهم لأعلى المستويات.

تم نشر هذا المقال كجزء من الإصدار الثامن من تقرير اتجاهات بروبرتي فايندر قطر.