السوق العقاري في قطر


محمد الحرامي
المدير التنفيذي
صدف الذهبي للعقارات

خلال السنوات الأخيرة، بدأت قطر في تطوير البنية التحتية للدولة في مجالات عدة ومنها، الطرق الدائرية والطرق السريعة والطرق الداخلية للأحياء.

وقامت الدولة بتطوير التعليم وإنشاء عدد كبير من المدارس والجامعات والكليات الجامعية. بالإضافة إلى تطوير الحقل الطبي في شتى مجالاته من إنشاء المستشفيات والمراكز الصحية وانتشارها وتوزيعها حسب الكثافة السكانية، وكما هو معلوم لدينا، تم تطوير الحقل الرياضي على نحو شاخص للعيان، إذ قامت الدولة ممثلة بأميرها المفدى (الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني) حفظه الله بإنشاء عدد كبير من المنشآت الرياضية للألعاب المختلفة، وهذا سببه استضافة كثير من الفعاليات الرياضية ومن ضمنها أكبر حدث رياضي في العالم وهو تنظيم كأس العالم 2022م.

بالإضافة إلى استضافة الفعاليات الرياضية، أدى هذا كله إلى زيادة الرقعة السكانية، وكل هذه الأشياء ساعدت في انتعاش السوق العقاري في دولة قطر.

إذ نلاحظ قيام خطط سكانية في مناطق جديدة بعيدة عن المركز وذلك بفضل تطور وتوفر الخدمات لتلك المناطق، فغالباً يبحث السكان عن سهولة الخدمات وتوفرها سواء كانت صحية أو تعليمية أو رياضية، وهذه أصبحت متوفرة وسهلة في كل المناطق سواء في جنوب الدولة أو شمالها أو غربها. هذه الأشياء جيدة وهي تساعد في استقرار وزيادة أسعار العقارات. 

والمتابع لشأن السوق العقاري في قطر يلاحظ أن الأسعار في الأشهر الحالية تشهد استقراراً أو زيادة فيها وذلك بفضل الطلب الكبير لشراء العقارات سواء كانت للسكن أو الاستثمار، ونرى أن التمدد العمراني الذي يحدث الآن سببه الطلب على شراء العقارات.

وعليه نرى أن استقرار أو زيادة أسعار العقارات سوف تستمر وذلك بفضل توفر كل الخدمات في قطر تماشياً مع رؤية قطر 2030 وهذا يفتح آفاقاً للمستثمرين الأجانب حيث بإمكانهم شراء واستملاك العقارات في مناطق مختلفة والحصول على الإقامة الدائمة.

وفي الختام، نبشر السادة المستثمرين القطريين والأجانب بأن الأسعار حسب رؤيتنا ستكون في صعود دائم أو استقرار نسبي يعقبه الصعود وذلك سببه زيادة الطلب على استئجار أو شراء العقارات.

تبعاً لقانون العرض والطلب (كلما زاد الطلب وقل العرض ارتفع السعر)، وعليه يعتبر السوق العقاري في قطر من أقوى الأسواق في المنطقة نسبةً لثبات الأسعار وزيادتها والطلب عليها وإقبال كثير من المستثمرين المحليين والأجانب في الاستثمار فيها. والمراقب للسوق العقاري في قطر يلاحظ الارتفاع في أسعار العقارات وذلك يظهر جلياً من خلال النشرة الأسبوعية التي تصدر من وزارة العدل.

تم نشر هذا المقال كجزء من الإصدار السابع من تقرير اتجاهات بروبرتي فايندر قطر.